هاشم: الصراع في هذا الوطن بين مشروعين
التصنيف: محليات
هاشم: الصراع في هذا الوطن بين مشروعين


أقام "حزب الله" إحتفالا تأبينيا في ذكرى مرور أسبوع علي وهبي، في مجمع سيد الشهداء في بلدة عربصاليم، حضره عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم وشخصيات وفاعليات ومواطنين.

والقى النائب هاشم كلمة رأى فيها أن: "الصراع في هذا الوطن لم يكن يوما صراعاً مذهبياً او طائفياً، بل هو صراع بين مشروعين: مشروع مقاوم، ومشروع صهيوني"، وقال: "إننا مطمئنون ولا نخاف على مصير هذا الوطن لأن النهج المقاوم يعرف كيف يكتب الإنتصار والتاريخ الناصع بدماء الشهداء".

أضاف: "إن أدوات هذا المشروع التكفيري هم في خدمة المشروع الاميركي - الاسرائيلي لأن هذا المشروع لا علاقة له لا بدين ولا طائفة ولا مذهب، إنما دينه وطائفته هو الاجرام والقتل".

وعن الاستحقاقات الداخلية قال هاشم: "إنتظرنا طويلاً وعلينا أن ننتظر قليلاً لتذليل بعض العقبات، لأننا نؤمن بأن هذا الوطن محكوم بالتوافق والتفاهم بين مكوناته ولا يمكن الغاء فريق لآخر"، معتبراً أن "بعض الرؤوس الحامية التي تحاول منذ فترة أن تأخذ البلد الى بعض المتاهات والدفع بالأمور الى مزيد من التأزم من خلال السعي الى العودة الى حكومة حيادية أو غير سياسية ستبوء محاولاتهم بالفشل".

وختم: "علينا في ظل التحديات التي تحيط بوطننا أن نفتش عن مساحات التفاهم والتوافق بين مكوناته، وأن نسعى الى الجمع بين اللبنانيين وأن نعمل جاهدين لطمس كل ما يفرق ويشرذم العائلات اللبنانية، وأن نصبر قليلا لنصل الى ما يجمع بيننا في حكومة وطنية قادرة على مواجهة الاخطار المحيطة بوطننا مع استمرار مشروع الارهاب والاجرام".

كلمات مفتاحيةلبنانقاسم هاشمالمشروع التكفيريالحكومة

إقرأ أيضاً

خبر عاجل