الصفصاف الأبيض وفوائده
التصنيق: تغذية وصحة
الصفصاف الأبيض وفوائده

ينمو الصفصاف الأبيض أساسا في وسط وجنوب أوروبا، وقارة أفريقيا، كما يوجد في أمريكا الشمالية، وأنحاء عدة أخرى من العالم، وكما هو الحال في العديد من النباتات الطبية فإن لحــاء الصفصاف الأبيض يحتوي على مكونات فعالة. والأصناف الأخرى من الصفصاف ربما تكون فعالة أيضا.

الصفصاف في الطب القديم :
الاسم اللاتيني للصفصاف الأبيض يعتبر المصدر لأسم (الأسبرين) أو (حامض الاسيتيل ساليسليك acetylsalicylic acid) أو المركب الأصلي الذي تم صنع الأسبرين منه، والذي تم فصله في عام 1838م، واستخدم كدواء فعال في عام 1899م. حيث يعمل على خفض النسب المرتفعة من البروستجلاندينات التي تتسبب في حدوث الالتهابات المختلفة في الجسم.

ويتميز حمض السلسيليك عن الأسبرين، بأنه لا يسبب قرحة المعدة، أو إلى النزف من الأماكن المختلفة في الجسم، كما أن ليس له مفعول على لزوجة الدم المرتفعة. 
ويستخدم لحاء الصفصاف تقليديا لعلاج الحمى، وأوجاع الرأس، والآلام العامة بالجسم، والأمراض الروماتيزمية.

وقد ذكره في التاريخ الحكيم ديسقودروس في القرن الأول الميلادي، والذي أشار إلى علاج أوجاع الظهر، بتناول أوراق الصفصاف الأبيض المهروسة مع قليل من الفلفل الأسود، وتناولهما كشاي.
وقشور نبات الصفصاف تعتبر علاج لألم الصداع، يحتوي الصفصاف على ساليسين وحمض العفص أو التانات، والقلويدات، والجلوكوزيدات.

المركبات الفعالة:
ساليسين salicin جليكوسيد الفينول، ومنه يشتق الجسم وهو حمض الساليسيليك salicylic acid الذي يعتبر مصدر فعالية الصفصاف المقاومة للالتهاب والتخلص من الألم.
والمكونات الأخرى ربما تكون مهمة، وهى تشمل الفلافينويدات، والتانات.

ولكن برغم ذلك فإن الدليل القاطع على أهمية الساليسين لا تزال قائمة، لكن فعالية الصفصاف ضد الألم أبطأ، ولكنها تستمر أكثر من منتجات الأسبيرين القياسية.
وقد توصلت إحدى الدراسات إلى أن مجموعة منتج أعشاب تحتوي على 100 مليجرام من لحاء الصفصاف الأبيض قد أدت إلى التخلص من الألم في الأشخاص الذين يعانون من التهابات العظام.
ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله ؟

تتوفر مستخلصات صفصاف قياسية لمحتوى الساليسين. والتناول اليومي للساليسين 60-120 مليجرام يوميا. وشاي الصفصاف الأبيض يمكن تحضيره من 1-2 جرام من اللحاء المغلي في كوب من الماء الذى سبق غليه، ونقع ذلك لمدة 10 دقائق. ويمكن تناول خمسة أكواب أو أكثر من هذا الشاي يوميا. كما تستخدم الصبغة أيضا بصفة عامة 1-2 ملليتر ثلاث مرات يوميا.
ويعتبر الصفصاف أول نبات يحضر منه الأسبرين. حيث نصح الدستور الألماني باستعمال 60 إلى 120ملجم من الساليسين لعلاج الصداع والذي يعادل ملعقة من قشور الصفصاف.
يستخدم الصفصاف الأبيض في الأحوال التالية. 

-       التهاب العظام.
-       التهاب كيس الزلال المفصلي.
-       الحميات المختلفة.
-       آلام الرأس.
-       آلام أسفل الظهر.
-       الآلام العامة للعضلات.
-       التهاب المفاصل الروماتيزمي .
-       للحد من أعراض سن اليأس.
-       للحد من أعراض الصداع.

هل هناك أي آثار جانبية أو تفاعلات؟

ربما يتعرض بعض الأشخاص إلى اضطرابات معدي معوية مع تناول الصفصاف وبرغم ذلك، فإن الصفصاف أقل ضررا بتناول الأسبيرين. إلا أن الأشخاص الذين يعانون من القرحة والتهابات المعدة يجب أن يتفادوا استخدام الصفصاف أيضا. وكما هو الحال في الأسبيرين، فإن الصفصاف يجب أن لا يستخدم لعلاج الحمى في الأطفال خوفا من حدوث مرض ريز Rye’s syndrome. والذي من شأنه التسبب في خراب الكبد والمخ عند بعض الأطفال.

وإذا كان الشخص يعاني من الحساسية ضد الاسبرين فيجب عدم استخدام قشور الصفصاف، كما يجب عدم اعطاء قشور الصفصاف للأطفال وبالأخص الذين يعانون من البرد أو الأنفلونزا.

إقرأ أيضاً

خبر عاجل